28 فبراير، 2011

لا تصنعوا إلهاً جديداً

JAN29

لا تحلُموا بعالَمٍ سعيدْ
فخلْفَ كلِّ قيصرٍ يموتُ: قيصرٌ جديدْ
هكذا قالها أمل دنقل ، وهكذا يفعل شعبنا ، بعدما أسقطنا الديكتاتور حسني مبارك ، يسعي البعض كي يصنع ديكتاتور جديد ينصب نفسه إلها علي هذا الشعب .

نعلم المسئولية الكبيرة التي ألقيت علي عاتق المجلس الأعلي للقوات المسلحة منذ توليه الفترة الإنتقالية لذلك طالبنا منذ البداية بتولي هذه الفترة مجلس رئاسي مكون من مدنيين وعسكريين ، وبغض النظر عن ذلك نحن نكن كل احترام وتقدير وثقة في الجيش المصري وقياداته ، لكن هذه الثقة ليست ثقة عمياء . لقد صنع هذا الشعب العظيم ثورته لا ليستجدي من أحد مطالبه ولكن ليفرض إرادته وشروطه لأنه مانح الشريعة ومصدر السلطات .

كان لشعبنا مطالب محدده تمثلت في الجملة الشهيرة " الشعب يريد إسقاط النظام " فبعد خلع مبارك وحل مجلسي الشعب والشوري وجب إسقاط حكومة وشفيق فورا لانه جزء من النظام الفاسد السابق تغيير الدستور الفاسد المرقع، وحتي الآن لم تتم إقالة حكومة شفيق وأكتفينا بتعديلات دستورية تخص العملية الانتخابية ولا تمس سلطات الرئيس المطلقة التي يمنحها له دستور مبارك .

وظهرت لنا مجموعات من الناس تطالب بأمرين لا مبرر لهما ، الأول يتمثل في إبقاء شفيق في منصبه لأنه " الرجل المناسب في الوقت الغير مناسب " ، والثاني أن نترك المجلس العسكري ليعمل كما يشاء " لأنه يعلم حال البلاد أفضل من الشعب " .

بالنسبة للأمر الأول المتمثل في إبقاء الفريق أحمد شفيق كرئيس للحكومة بحجة انه شخص كفء وله إحترامه وتقديره ولم يكن جزءا من النظام الفاسد ، ما أود أن أعرفه فقط لمن يقتنع بهذا الرأي ، من أين علمت أن هذا الرجل بهذه المواصفات الرائعة علي الرغم من أنه قبل هذا المنصب في وقت قد سقط خلاله شرعية مبارك ؟ وكيف تقولون انه ليس من النظام السابق في حين ان معظم وزراته المشكلة هي من الحزب الوطني ومنصبه كوزير للطيران المدني منذ 2002 وحتي توليه رئاسة الحكومة ؟ وماذا عن قمعه لحرية الاعلام ومنعه لكل من الإعلامي عمرو الليثي ومحمود سعد من الظهور لمجرد التعرض له بالنقد من خلال برامجهم وضيوفهم ؟  

الامر الثاني ولا يقل عن الأول استكارا ورفضا وهو رغبة البعض إعطاء المجلس العسكري الثقة العمياء والمطلقة في التصرف بشئون البلاد بحجة أنه أعلم من الشعب وانه يري مالا نراه . إذن لماذا قمنا بالثورة علي نظام الديكتاتور مبارك ؟ لم نقم بالثورة علي النظام المخلوع حتي تأتي لنا جهة فوقية عليا تتحكم في شأن البلاد كما تشأ وليذهب الشعب إلي الجحيم فهم مجموعة من الرعاع الجاهلين . لم نرد التدخل في طريقة عمل المجلس العسكري ولكننا من نقرر مصيرنا بأنفسنا ونعلم مطالبنا التي ثرنا من اجلها ونحن م أعطينا الشرعية والثقة للمجلس العسكري .

الخطورة في طريقة التفكير هذه هو استمرار فئة كبيرة من الشعب في ممارسة هواية صنع الآله مطلقة اليد التي تعلم كل شيء عنا وتفعل الأفضل دائما ، كمثل من يمنع انتقاد علماء الدين أو مناقشتهم وتمثيلهم علي انهم السلطة الدينية التي تعلم كل شيء عن الدين وكلامهما صحيح دائما دون مناقشة أو اعتراض .

الأهم في ثورتنا من إسقاط النظام هو تغيير مفاهيم شعبنا وإعلاء قيم الحرية والديمقراطية والوعي السياسي لدي الجماهير ودحض الفكر الديكتاتوري المتخلف من عقولهم حتي لا يولد قيصر جديد لا يختلف عن سالفه . لا نريد بثورتنا أن يحكمنا فردا جديدا ، نريد أن يحكم الشعب نفسه وليس إلها بشريا من صنعنا .






تابع القراءة

23 فبراير، 2011

ارحمونا من هذا الرجل

JAN29

إقرار
يقره أحمد عادل عواد

أقر أنا المذكور أعلاه ، الساكن في العنوان إياه ، باني زهقت من المجنون ، اجدع من يضرب افيون ، يا قذافي مصيرك واحد ، موتك انت وكل فاسد ، يا شعب يا ليبي والله منصور ، وعلي الحريه معانا واحد ...........

تصاعدت الاحداث بسرعه لم يصدقها او يتوقعها احد واولهم هذا القذافي ، اثبت هذا الشعب الجبار قوة وبسالة غير عادية في الدفاع عن وطنه وعن حقوقه وأثبت للعالم كله أنه مثل الشعب التونسي والمصري لم يمت بعد إنما كان خاملا ينتظر الفرصة المناسبة للانقضاض علي حاكمه كي ينتزع منه الحرية والكرامة وهو الآن في مرحلته الأخير لإسقاط الطاغية القذافي .

هذا الكائن الغريب صاحب الرقم القياسي العالمي في الاستمرار في الحكم ، حتي الآن لا أجد له الوصف الذي يليق بيه ، وكلما وصفته بشيء أحزن علي إسائتي لهذا الشيء . فلا يليق انعته باسم حيوان او نبات او جماد ولا يمكن أن اصفه بالمجنون فالمجنون يستحق الشفقة والرحمه اما هذا الكائن فلا يستحق شيئا سوي القتل بل القتل رحمه له .

ويعيدا عن قصيدة الإعدام التي ألقاها الكائن الغريب القذافي في خطابه المطول أمس ، وبعدما أكتشفنا ان العشرين ثانية التي ظهر فيها برفقة التوك توك كانت تقديم لخطاب أستمر لأكثر من ساعتين ، فخروجه بهذا الوضع وهذا الرجل الذي يحمل الماء له ونفس التوك توك القائد لمسيرة الاخ العقيد لا يدل إلا ان هذا الشخص قد بلغ من جنون العظمه اقصاها ، انني أشك أن هذا الرجل مازال يعتقد أن شعب ليبيا الثائر عليه إنما خرج للتظاهر من أجل دعم مسيرة الأخ العقيد . علي الرغم من طول فترة بقائه في الحكم فلم يتعلم فيها أي شيء من الحكمة مازال عنتريا له من الحماقة والغباء نصيبا وافرا .

الخطر القائم الآن علي ليبيا من إصرار هذا الكائن علي الاستمرار في الحكم وإسالة الدم الليبي الطاهر المدافع عن حقه في الحياه ، هو التدخل الاجنبي العسكري في ليبيا وهذه كارثه كبري ادعو الله الا تحدث وادعو جيشي مصر وتونس لحسم هذا اللغط والعبث الحادث في ليبيا إذا ما أصبح التدخ العسكري ضرورة حتميه لإيقاف حمامات الدم والمذابح التي يجريها هذا الكائن المعتوه هو ومرتزقته الأفارقة .

لقد تعلمت الشعوب العربية الدرس ، ووعو أنه لا خلاص لهم إلا بالثورة علي الظلم والديكتاتورية من البحرين إلي المغرب ، ولكن كعادة كل ديكتاتور مازال الحكام الملوك العرب الباقون في سدة الحكم أغبياء لا يفهمون أن الشعوب وحدها هي من تحرر نفسها كما قال جيفارا وأنه قد آن لكل عربي أن يفك القيد وينطلق إلي الحرية وينضم إلي قائمة الشعوب العربية الحرة ، وليسقط كل ملك وكل رئيس عربي مازال يعامل شعبه علي أنه الضيعة التي تركها له والده .

أخيرا ، وبعد ما فعله الأخ العقيد معمر القذافي لعنة الله عليه وعلي كل ظالم ، أود أن يُرحم الشعب الليبي والشعب العربي كله من هذا الكائن ، وعن نفسي لا اريده ان يرحل من ليبيا اريد للشعب العربي الليبي الحر الثائر ان يأخذ حقه من هذا المعتوه بيده وإن اختار الرحيل عن ليبيا والتخلي عن كتاب الجرجير الاخضر وعن التوك توك والمظلة والزحف المقدس فمكانه موجود ومحفوظ ومهنته في أمس الحاجة له في قناة موجه كوميدي .



تابع القراءة

20 فبراير، 2011

الشعب يريد إسقاط العقيد

JAN29


الحمد لله علي نعمة الأمن المركزي ، لا تتعجب مما أقوله فلولا فضل الله وحكمة السيد الرئيس المخلوع حسني مبارك عندما جند أكثر من مليون ونصف المليون عسكري أمن مركزي لفعل كالأخ العقيد الميمون معمر القذافي واستعان بقوات أجنبية مرتزقة لقمع وقتل شعبه بلا شفقه أو رحمه .

الشعب الليبي يثور من أجل الحرية والكرامة والعزة والعقيد القذافي يجلب قوات غزو أجنبي حتي يبقي علي رأس الحكم ، ما أبشع هذا الديكتاتور . قوات المرتزقة لم ترحم الشعب الليبي الحر حتي الآن مازالت تذبح في أخواننا الاحرار في بني غازي والبيضاء وغربان حتي تجاوز عدد الشهداء 1000 شهيد وهم يقاومون هذا الغزو ببساله وشجاعة .

لم ترحم هذه القوات التي استأجرها الديكتاتور القذافي حتي الرضّع ، خبر مؤسف وصل إلينا يفيد بأن رضيع لم يتجاوز 9 شهور استشهد في بني غازي وهو علي يد امه ، اما من احد ليوقف هذا المجنون عن ذبح هذا الشعب الحر ؟؟؟

ولله الحمد الثورة اجتاحت العالم العربي كالإعصار من تونس إلي مصر وليبيا واليمن والبحرين والجزائر واليوم بدأت في المغرب ، ومازال الطغاة كما عهدناهم أغبياء لا يفهمون الدرس أو يستوعبوه ، نفس الطريقة في التعامل ونفس التصريحات التي انتهت بزين العابدين ومبارك إلي لقب الرئيس المخلوع ستؤدي إلي انضمام القذافي إلي هذه القائمة قريبا .

الأخبار القادمه من ليبيا تفيد ان المظاهرات تجتاح معظم أنحاء البلاد ولم يتبقي سوي القليل حتي يسقط نظام العقيد الفاسد . ليبيا تحتاج من شعب مصر الكثير غير المظاهرات والمسيرات المؤيدة للثورة الليبية في مصر والمساعدات الطبية التي يحتاجها الشعب الليبي الآن ، نحتاج إلي كشف وفضح رجال القذافي في مصر .

وصلني منذ ايام رسالة من أحد الأخوة الليبين يقول لي أن المبعوث الشخصى لمعمر القذافى و منسق عام العلاقات المصرية الليبية أحمد قذاف الدم يعد من اكبر الشخصيات الفاسدة والمقربة للقذافي وله والكثير من العلاقات المشبوه مع قيادات الحزب الوطني . لذلك أناشد المنظمات الحقوقية وكل رجل شريف يعمل في السفارة والقنصليه الليبية يمتلك أوراق تدين هذا الرجل الذهاب بها إلي النائب العام ، فتساقط رجال القذافي في هذه المرحلة الحرجة يزيد الضغط والخناق علي هذا الديكتاتور ويدعم ثوار ليبيا الاحرار .

اخيرا كما شدد عليّ الكثير من الليبين ألا ارفع علم لقذافي الأخضر فهو لا يمثل الليبين في شيء ، فليس لهم سوي علم واحد يعبر عن احفاد عمر المختار  ... علم الاستقلال .




 

تابع القراءة

17 فبراير، 2011

اعتذار للسيد الرئيس

JAN29

إقرار
يقره أحمد عادل عواد

أقر أنا المذكور أعلاه ، الساكن في العنوان إياه ، بإني غلط في حقك يا ريس ، وكنا بنغلط ونعيب ونهيس ، بدل ما غلطنا في حقك وشتمناك ، كان لازم نكسر ميت قلة وراك ، لأجل ما نرتاح من وشك وقفاك .............

سأحاول أن أتقمص شخصية الكتاب الكبار ذوي المواعيد الثابتة لمقالاتهم واعتذر عن عدم كتابة الإقرار في موعده المحدد يوم الأربعاء ، لعل أحدهم قد أنتظر لساعات بالأمس ليري الإقرار ولكن خاب ظنه ولم يظهر . وبفرض صحة هذا الخيال المريض ، فالتمس لي العذر فنحن في ثورة وكل عام وأنت بخير .

لنري ما يمكن أن يقال بعد مرور ستة ايام علي هذا الخبر السعيد الذي سمعناه ولم يصدقه البعض بتنحي السيد الرئيس المخلوع حسني مبارك ولا أعلم كيف يتنحي رئيس وهو مخلوع كان من المفترض أن يهرب كما فعل شقيقه في الديكتاتورية زين العابدين بن علي ، لكن لنتجاوز كل ذلك ونلقي نظرة علي ما حدث في هذه الأيام الرائعة التي تحيا فيها مصر بدون مبارك .

أصبنا جميعا بالهيستريا من فعل هذا الخبر وأقصد بجميعا كل الشعب المصري سواء القلة الشريرة المندسة المنظمة للمظاهرات " وأقل تقدير لها في يوم جمعة الحسم 11 فبراير كان 23 مليون مندس مصري " أو الكتلة العظيمة الكبيرة المؤيدة للرئيس المخلوع.

فما بين مصري كاد قلبه يتوقف من الفرحة ، ومصري كاد قلبه يتوقف من السكتة القلبية حزنا ، كان هذا هو الحال في مصر .

لتستمر أشلاء الحزب الوطني في مقاومتها لدخول مقبرة أعداء الوطن فيحاول البعض منهم منافقة الثورة كما نافقوا الرئيس من قبل فلا لهؤلاء القوم عقل أو قلب أو ضمير أو مبدأ ، والبعض الأخر يحاول تكوين حزب لشباب 25 يناير لمحاولة القفز من سفينة الحزب الوطني الغارقة والقفز علي الثورة وسرقتها ، أما الفصيل الأكثر مرضا منهم هو المصّر علي الوفاء للرئيس المخلوع والتظاهر بأنه يختبر حب الشعب له أو كما نقول بالعامية " عاوز يعرف غلاوته عندنا " - والحمد لله عرفها عندما نزل الشعب المصري ليحتفل بتنحيه - فهو الآن في رحلة استكشافية وسيعود لقيادة الوطن .

ونصيحتي لهذا الفصيل المريض عدم التردد والذهاب إلي أقرب مصحة نفسية للعلاج من صدمة تنحي الرئيس لأنهم لن يستطيعوا مواجهة المجتمع أو العيش في بلاد لا يسرقونها أو يتمتعوا في خيرها بدون وجهة حق أو ينافقوا ويمدحوا فيها سيدهم وولي نعمتهم  ، لقد اعتادوا علي ذلك منذ دهر ولن يخرجوا من هذا الطور بسهولة .

لنعود إلي وطننا وثورتنا وأعود وأذكر أن الثورة لم تنتهٍ ، ولكنها ابتدأت . فمازال لنا مطالب لم تحقق بعد وأهمها صياغة دستور جديد للبلاد لا علاقة له بالدستور القديم الفاسد الذي أطلق للرئيس كافة السلطات وعدم الإكتفاء بالتعديلات التي تمس العملية الانتخابية فقط ومن ثم تكوين حكومة جديدة لا علاقة لها بحكومة الحزب الوطني الحالية ، حكومة تتكون من كفاءات حقيقية تقود البلاد في هذه المرحلة الانتقالية وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسين في عهد المخلوع مبارك .

في نهاية حديثي أحب أن أوجه إلي الرئيس المخلوع حسني مبارك اعتذار عما بدر منا في الأيام السابقة والتالية لخلعك ، فنحن لم نعطك قدرك الذي تستحقه ، لقد كنت تستحق النزول إلي ميدان التحرير بدون حراسة أو كلاب بوليسية حولك ولنترك لثوار التحرير حق اختيار مصيرك ولتتخيل سيدي القارئ ما المصير المتوقع للسيد الرئيس المخلوع اذا حدث ذلك ؟ ولتعلموا ان تنحي الرئيس بهذه الطريقه رحمه من هذا الشعب الثائر ، فأرجو يا سيادة الرئيس أن تتقبل اعتذارنا .


ملحوظة : لقد قلت سأضع بيانا للثورة برؤية خاصة ولم أفعل لكن في خلال أيام قليلة سيوضع البيان علي المدونة ، علي أم أن يلقي الإعجاب .

بعد التنحي علي خيمة اعتصام طنطا


تابع القراءة

11 فبراير، 2011

سقط سقط حسني مبارك

JAN29

من هذا الذي يمتلك القدرة الآن علي الكتابة ، أي كلمات هذه التي تخرج من أيدي ترتعش من نشوة الفرحة من تنفس الحرية من الإحساس بالكرامة . لم يسقط الديكتاتور حسني مبارك وحسب بل سقط النظام بالكامل ، تحقق مطلب الجماهير المشهور " الشعب يريد إسقاط النظام " ، فليستريح كل شهيد الآن ، لم تذهب دمائك أبدا ، لقد كتبتم بدمائكم كلمة الحرية لهذا الوطن العظيم رحمة الله علي كل من أريقت دمائه من أجل حرية هذا الوطن ولعنة الله علي كل من أستهتر بدم الشهداء وتكاسل عن الدفاع عن الوطن .

لا أستطيع الكتابة وانا في عز فرحتي وابتهاجي ومن يتذكر ما كتبته يوم أن سقط ديكتاتور تونس زين العابدين بن علي ، لم أكتب الكثير وأكتفيت بكلمات قليلة وصورة وأغنية ، هكذا سأفعل مع ثورة المصريين التي تكللت بسقوط النظام الديكتاتوري الفاسد . 

وصدق الله العظيم إذ يقول " قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ "


أنتظروا غدا بيان الثورة علي مدونة إقرار برؤية جديدة لكاتب هذه الكلمات .

عاشت مصر حرة ........... عاشت مصر حرة




تابع القراءة

9 فبراير، 2011

من قتل شهداء الوطن ؟؟

JAN29

إقرار
يقره أحمد عادل عواد

أقر أنا المذكور أعلاه ، الساكن في العنوان إياه ، بإن دموعك غالية علينا ، وكل كلامك أثر فينا ، عمرك ما تكون سبب الفساد ، يا وائل أنت ضحية البلاد ، راح ناخد حقك من اللي حاكمنا ، روح يا مبارك علي ألمانيا ، عمر الدم ما يصبح ميه ...........

لم يتحرك بعضنا بدافع دم الشهداء الذين سقطوا ، لم يتحرك البعض من خراب مبارك الذي صنعه ، هؤلاء تحركوا من دموع هذا الشاب الرائع المظلوم المقهور ، هذا الشاب الذي طالته ألسنة المطبلين والمنبطحين والببغوات لتكيل إليه إتهامات باطلة وضالة لأنه كان سببا من أسباب ثورة مصر .

أبدا لم تكن دموع الشاب وائل غنيم مؤسس صفحة " كلنا خالد سعيد " كاذبة أو نوعا من أنواع دموع التماسيح التي سئمنا منها حتي عرفنها وعرفنا من يطلقها ، لقد شعر هذا الشاب عندما شاهد صور شهداء الثورة أنه قد يكون سببا في قتلهم لأنه صاحب الدعوة لثورة 25 يناير فلم يمتلك نفسه وقد شعر بحمل ثقيل علي صدره .

لقد أعتذر هذا الشاب عن ذنب لم يقترفه أعتذر لأهالي هؤلاء الشهداء الأبرار عن أبنائهم في حين أن القاتل الحقيقي أخذته العزة والكبرياء وما العزة إلا لله عن الاعتذار لشهداء الوطن ، هذا الخطاب الطويل العريض الفاسد المليئ بالأكاذيب لم يذكر فيها السيد الرئيس كلمة اعتذار واحدة عما حدث وكأن من قتلوا لا ينتمون إلي مصر .

وبالطبع مارس البعض الهواية المشهورة في الإفتاء والابتكار والابداع وإطلاق التفسيرات والتحليلات عن ماهية هذا الشاب الخائن العميل للموساد وإيران وأمريكا وحزب الله في ذات الوقت ، وأي شيء دفعه لخيانة الوطن ؟ وأي مصدر للتمويل تلقاه هذا المفسد المضل ؟ ولماذا أطلق هذه الدعوة في هذا اليوم بالتحديد 25 يناير لماذا لم يكن 24 او 26 يناير إلا اذا كان عميل ضد الوطن ؟؟

أقول لهؤلاء المبدعين المفكرين العظام أنه إذا بقي الوضع علي ما هو عليه سنري كل واحد منهم كالمستشار مرتضي منصور الذي خرج علينا منذ أيام قصيرة ليحلل لنا الوضع السياسي القائم ويتحدث في كثير من الامور هو نفسه لا يمتلك الخليفة الكافية عنها ، فلكل من تقمص دور المفكر والمبدع ليتحفنا بتحليلاته الساذجة لقد رأيتم الشاب الذي أطلق الدعوة وعرفتم من هو وعرفتم إن كان قد تلقي أموالا من الخارج أم لا ؟ وإن كان عميل خائن للبلاد أم لا ؟ فلتعلموا أن من يروج مثل هذا الكلام الفارغ هو بالفعل العميل الخائن للوطن .

ندائي إلي الشاب الرائع وائل غنيم ، لست السبب في استشهاد الشباب بل من أطلق الرصاص الحي والمطاطي علي شباب الثورة هو المجرم الحقيقي ، من أعطي الأوامر للبلطجية ليستبيحوا دمائنا وأعراضنا هو المجرم الحقيقي ، من يتمسك بالسلطة حتي الرمق الأخير هو المجرم الحقيقي ، ويجب أن يرحل الآن إلي ألمانيا وليس غدا بكرامته قبل أن يخرج منها مذلولا إلي منصة الإعدام .




تابع القراءة

7 فبراير، 2011

نص بلاغ يمكن لأي مواطن مصري طباعته وتوقيعه باسمه وتقديمه للنائب العام ضد أنس الفقي

JAN29

 لأنني مقتنع كامل الاقتناع أن ما يفعله السيد أنس الفقي وزير الإعلام في نظام الرئيس مبارك المخلوع هو جريمة في حق الوطن كله وليس فقط في حق ثوار مصر في ميدان التحرير وشهداء الثورة المصرية الأبرار ، أنقل علي مدونتي نص بلاغ يمكن لأي مواطن أن يقدمه للنائب العام ضد هذا الرجل الفاسد فعقاب هذا الرجل لا يختلف عن عقاب من قتل الشهداء وأعطي الاوامر لضرب المتظاهرين العزل ...........

 ***************************

السيد  المستشار / النائب العام

تحية طيبة
مقدمه لسيادتكم / الاسم
بخصوص
طلب فتح تحقيق ضد السيد / انس الفقي وزير الاعلام  بصفته
بخصوص نشر خطاب يحض على الكراهية ،ونشر أخبار كاذبة

الموضوع
أنا مواطن مصري، شاركت في المسيرات السلمية التي تطالب بالديمقراطية ،وتحث على الإصلاح في مصر ، والتي أسفرت عن إقالة الحكومة المصرية وتشكيل حكومة مصرية جديدة .
وعلى الرغم من اعتراف الحكومة المصرية ،عبر رئيسها الجديد بمشروعية المطالب التي رفعناها بشكل سلمي ، والبدء في تحقيقات تجريها النيابة العامة تحت إشراف سيادتكم مع العديد من المسئولين ، إلا أن السيد أنس الفقي وزير الإعلام في الحكومة المقالة ، والذي أعيد تعيينه في الوزارة الجديدة ، وبصفته المسئول عن الإعلام المصري ،وفي مقدمته التليفزيون المصري ، لم  ينكر علينا هذا الحق  فقط ، بل راح يروج لأكاذيب ضد المتظاهرين سلميا في شوارع مصر وبخاصة ميدان التحرير ، وقد ورد بالتليفزيون المصري الذي يشرف عليه بنفسه بعض الأكاذيب والأخبار الكاذبة ومنها:

-   أن المتظاهرين في ميدان التحرير تابعين لأيران وحركة حماس (يوم 1فبراير 2011القناة الأولي)
-    أن هناك مبالغ مالية توزع على المتظاهرين تبلغ 50دولار ووجبة كنتاكي( يوم 1فبراير بالقناة الأولي وقناة النيل للأخبار)
-   أن هذه التظاهرات هي نتيجة أجندة خارجية تحاك ضد مصر ، وأنهم غير وطنيين( 2فبراير بالقناة الأولى والفضائية المصرية)
وهذه فقط هي أمثلة بسيطة لتحريض المواطنين  وإثارة الرأي العام ضدنا ،  والتي يتحمل عبرها وزير الإعلام المصري المسئولية عن الجرائم التى شهدتها مصر بتاريخ الأربعاء 2 فبراير 2011  وما بعدها ، وما نتج عنها من ضحايا يزيد عددهم عن  11 قتيل و 820 مصاب وجريح  ، طبقا لتقديرات وزارة الصحة المصرية.
فضلا عن كونها نشر أخبار كاذبة وشائعات يعاقب عليها قانون العقوبات ، حيث نصت علي ان :

المادة ( 80 د)
يعاقب بالحبس مدة لاتقل عن ستة أِشهر ولاتزيد على خمس سنوات وبغرامة لاتقل عن 100 جنيه ولا تجاوز 500 جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين كل مصرى أذاع عمدا فى الخارج أخبارا أو بيانات أو إشاعات كاذبة حول الأوضاع الداخلية للبلاد وكان من شأن ذلك إضعاف الثقة المالية بالدولة أو هيبتها وإعتبارها ، أو باشر بأية طريقة كانت نشاطا من شأنه الإضرار بالمصالح القومية للبلاد .
وتكون العقوبة السجن إذا وقعت الجريمة فى زمن الحرب .

المادة (102) مكرر
يعاقب بالحبس وبغرامة لاتقل عن خمسين جنيها ولاتجاوز مائتى جنيه كل من أذاع عمدا أو بيانات أو إشاعات كاذبة إذا كان من شأن ذلك تكدير الأمن العام  أو إلقاء الرعب بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة  .
وتكون العقوبة السجن وغرامة  لاتقل عن مائة جنيه ولاتجاوز خمسمائة جنيه إذا وقعت الجريمة فى زمن حرب
ويعاقب بالعقوبات المنصوص عليها فى الفقرة الأولى كل من حاز بالذات أو بالواسطة أو أحرز محررات أو مطبوعات تتضمن شيئا مما نص عليه  فى الفقرة المذكورة  إذا كانت معدة للتوزيع أو لإطلاع الغير عليها  وكل من حاز أو أحرز أية  وسيلة من وسائل الطبع أو التسجيل أو العلانية  مخصصة  ولو بصفة وقتية لطبع أو تسجيل أو إذاعة شىء مما ذكر.

المادة188
” يعاقب بالحبس مدة لاتجاوز سنة وبغرامة لاتقل عن خمسة آلاف جنيه ولاتزيد على عشرين  ألف جنيه  أو بإحدى هاتين العقوبتين كل من نشر بسوء قصد بإحدى الطرق المتقدم ذكرها أخبارا أو بيانات أو إشاعات كاذبة  أو أوراقا مصطنعة أو مزورة  أو منسوبة كذبا إلى الغير  إ ذا كان من شان ذلك تكدير السلم العام أو إثارة الفزع بين الناس أو إلحاق الضرر بالمصلحة العامة “.
فضلا عن المادة المادة 176 من قانون العقوبات المصري التي تعاقب على خطاب كراهية  الذي اذاعه وزير الاعلام ضد المتظاهرين سلميا والمطالبين بالاصلاح في مصر ، وتتهمهم بالخيانة والعمالة.
وحيث أن جهاز الاذاعة والتليفزيون هو جهاز مملوك للشعب ، وكان من المفترض أن يكون أمينا مع الراي العام المصري ، وغير كاذب ، محايدا وغير متواطئ ، فضلا عن أن إدارته وجزء كبير من أجور العاملين به وضمنهم هذا الوزير تأتي من ضرائب الشعب المصري ، مما يمثل خيانة أمانة.

لذلك ،
أتقدم لسيادتكم بهذا البلاغ ، لطلب فتح تحقيق عاجل مع المذكور ، والذي يشغل منصب وزير الاعلام ، لعقابه طبقا للمواد المذكورة ، مع رجاء إفادتنا بما تم في هذا البلاغ ، باعتبار صاحب صفة ومصلحة كمواطن مصري ناله قسط كبير من أكاذيب وزير الاعلام.
وتفضلوا بقبول وافر التقدير
مقدمة  :
الاسم :
التوقيع
التاريخ
رجاء نشره لأكبر عدد وعلى المواقع

كاريكاتير للفنان مصطفي حسين عن أحد اشلاء نظام الرئيس مبارك المخلوع

تابع القراءة

3 فبراير، 2011

جمعة الرحيل

JAN29

أنتشرت المناقشات والحوارات وأصوات العقلاء أو من يظن نفسه كذلك وأصوات الوطنين أو من يظن نفسه كذلك لصد المصريين عن التظاهر السلمي غدا في اليوم الذي أطلق عليه البعض جمعة الرحيل للديكتاتور المخلوع حسني مبارك .

كانت حجة هؤلاء القوم ولا أجد لهم وصف ، أننا إذا خرجنا غدا لننادي بإسقاط الرئيس سيخلق هذا فوضي في البلاد ، وهل الآن لا توجد فوضي في البلاد في ظل حكم السيد الرئيس ؟؟ هل أنا المسئول عن أمن البلاد الغير مستقر أم السيد الرئيس الذي سحب الشرطة من البلاد في يوم الجمعة الماضي وأطلق البلطجية علي المتظاهرين المسالمين بالأمس في ميدان التحرير ؟؟ 8 ملايين مصري خرجوا في مظاهرات سلمية يوم الثلاثاء الماضي تنادي بإسقاط النظام لم تقذف حجارة واحدة من الذي فعل الفوضي اذن ؟؟

من يحاول تشويه صورة الثورة المصرية الشعبية الطاهرة بالحديث عن أكاذيب لا يصدقها عقل طفل في السادسة من عمره ؟؟ ما هذه القوة الاستخباراتية التي يمتلكها شباب التحرير التي تمكنهم من جمع العمالة بين أمريكا وايران وحزب الله وحماس واسرائيل في نفس الوقت ؟؟ لقد فضح الكاتب المحترم بلال فضل هذا الإدعاء الكاذب عندما فضح الصحفية التي أدعت التدريب علي يد اسرائيل وتلقيها أموال منها من أجل المظاهرات وأتضح انها صحفية حقيرة في مجلة حقيرة مشهور عنها فبركة التحقيقات والاخبار .

يقول من يدعي العقل أنه يجب الإبقاء علي السيد الرئيس المبجل حتي نهاية حكمه وأقول لهم لو تركناه الآن يقبع علي صدورنا لن تجدنا إلا في المعتقلات والسجون بتهمة الخيانة والعمالة . اليوم السيد الرئيس يخرج في حوار مع قناة أمريكية ليخيرنا بين الفوضي والاستقرار ، بين حكمه الفاسد وحكم الاخوان المسلمين ، وهل بعد هذا الحديث كلام يمكن أن يقال عن هذا الرجل ؟؟

ومن هلل ورحب وبارك لخطاب مبارك الأجوف يوم الثلاثاء حول إصلاحات واهية وجزئية ليس لها علي الواقع مكان وليس لهذا الكلام الفارغ أن نقتنع به أن يحدث في عهد السيد الرئيس المخلوع ، من يتأمل خطاب الرئيس يجد أنه خلا من تعديل المادة 88 وحل مجلسي الشعب والشوري الباطلين وخلا من حكومة الوحدة الوطنية وحتي قرار النائب العام بمنع قيادات في النظام من السفر لم يأتي من السيد الرئيس ولكنه أتي من السيد مصطفي بكري بمعني أن النظام ليس له شأن في ذلك ولو يقدر الإبقاء علي هؤلاء الفاسدين لفعل .

إن كان قد هان عند البعض دماء 300 شهيد مصري سقطوا بفعل الديكتاتور مبارك فأنا لا أتهاون ولا أتصالح في حق هؤلاء الشهداء الأبرار وفي حق شهداء ميدان التحرير ليس لي خيار آخر أمام نظام ورئيس أيده ملطخة بدمائهم .

نحن الآن أمام خيارين إما أن نعيش أذلاء في أوطاننا نعيش كالبهائم عند السيد الرئيس ليس لنا حق في الحرية علي أرضنا أو نختار حياة الحرية علي بلادنا ونطالب بإسقاط من قتل أبنائنا لا أمتلك إلا الخروج غدا في مظاهرات سلمية غدا لنطالب مبارك بترك السلطة لنطالب بحقنا في الحرية لنطالب بمحاسبة الفاسدين ، فليسقط الفاسدين والعملاء والخونة والمنبطحين والمنافقين والبلطجية .. فليسقط النظام .. فليسقط حسني مبارك .





تابع القراءة

لا

JAN29


كثيرا ما قلتها ، وكثيرا ما كتبتها ، ربما لقلة حروفها ، وربما لسهولة كتابتها ، وربما لعمق معانيها .

تعلمنا عن جهل أن قول هذه الكلمة يعتريه العيب ويشوبه الخطأ الجسيم ، ولم يعطونا البديل لنقوله أو نفعله ، زرعوا في قلوبنا الخوف وحصنوه بالجبن وأحاطوه بالذل والاستكانة .

لقد زرع القائد ذو الوجه الكئيب ألف بل مليون بل عده ملايين منه في بيوتنا وشوارعنا ومياديننا ، حتي ينزع الحرية منا ، وحتي يحسب علينا أنفاسنا ، وحتي يحني رؤسنا .

تحية لك أيها القائد ، فلم تنجح فقط في ظلمك وقهرك ، فلقد نقلت روحك الخبيثة إلي معظم أبنائك فلن تموت بسهولة .

إن كان لنا أن نستبدل كلمة "لا " بأخري ، فما لنا إلا أن نقول ألف لا .........

تابع القراءة

2 فبراير، 2011

ارحل يا فاقد الشرعية

JAN29

إقرار
يقره أحمد عادل عواد

أقر أنا المذكور أعلاه ، الساكن في العنوان إياه ، بإني كرهتك يا مبارك ، وزهقت من كل أفكارك ، مش قاد أغفرلك عارك ، شهدائنا مش هنسيب حقهم ، مش هنسيبك تقعد في ارضهم ، السعودية مستنياك يا مبارك ، الحق الطيارة في انتظارك


لا أعرف لمصر الآن رئيسا للجمهورية ، لا أعرف إلا شخصا متسلطا ديكتاتورا يريد البقاء علي رأس البلاد رغم أنف الشعب الكادح المظلوم ، ديكتاتور جاوز كل الحدود يريد أن يبقي علي جثث شعبه ، حزب حاكم أقل ما يوصف به أنه حزب بلطجية ، ومجموعة من المنافقين والمداحين لنظام فقد للشرعية من قبل شعبه .

ميدان التحرير علي مدي أيام سابقه كان مثالا للتحضر والرقي لشعب أراد أن يقول لحاكمه شيء واحد فقط بدون تخريب أو عنف " أرحل " ما حدث اليوم من بلطجية مأجورين من السيد الرئيس المخلوع حسني مبارك ومعاونيه الفاسدين هو أقوي دليل علي فشل الرئيس ونظامه الفاقد للشرعية في إحداث أي خطوات ايجابيه نحو شعبه الذي رفضه ، أو حتي فض المتظاهرين من الميدان ولكنهم مازالوا موجودين بيه حتي الآن صامدين أمام أي بلطجة أو حقارة يحدثها الرئيس المخلوع . النظام الذي يسمح للبلطجية للاعتداء علي مواطنين مسالمين هو نظام مجنون متخبط لم يقدر علي شيء آخر سوي استخدام العنف لإرهاب الرافضين له .

الجيش وقف علي حياد مستفز ، لم نكن ننتظر منه ذلك ، لقد أردنا من الجيش التدخل لوقف هذه البلطجة ومازلنا نناشد هذه المؤسسة المحترمة بأن تقف مع الشعب فأنتم الأمل الوحيد الباقي لنا بعد فساد مبارك وأعوانه وجنونهم الغبي الأحمق تجاه شعب مصر المسالم .

من تحدث عن خطاب الرئيس بالأمس بأنه كافي وقدم تنازلات كثيرة من أجل الشعب فهو اما شخص جاهل أو غبي أو منافق لان ابسط وأول المطالب للمتظاهرين كانت حل مجلسي الشعب والشوري الباطلين وإلغاء حالة الطوارئ و تعديل مواد الدستور 76 77 88 وكل ذلك لم يحدث والشعب الآن ليس له أي مطلب سوي رحيل مبارك الآن وليس غدا .

هذا النظام الذي دفع المصريين إلي حرب شوارع مع الأمن المركزي بين هلالين كلاب النظام المصري المخلوع يوم الجمعة السابق ومن دفع المصريين إلي حالة من عدم الأمن والاستقرار عندما سحب الأمن من البلاد ومن يدفع المصريين الآن إلي حرب أهلية بين معارضي مبارك وبلطجية الحزب الوطني هو نظام مجنون ومخبول ولا يمكن أن يستمر هو ورئيسه في الحكم .

وأريد أن أقول إلي الإعلام القذر الفاسد المضلل والذي يتهم قناة الجزيرة المحترمة بعدم المهنية أنتم آخر من يتحدث عن المهنية ، من يضلل الأخبار والتحليلات والصور ومن يروج الاكاذيب ويتسلم الأخبار من السلطة المصرية ليس له الحق أن يطلق عليه كلمة إعلامي أو صحفي ومجموعة الممثلين التافهين الذين يمدحون الرئيس المخلوع ليس لهم من الفن بشيء فلتذهبوا إلي البلاط الرئاسي وتلعقوه بألسنتكم .

إلي كل المنافقين وكل المتخاذلين وكل الفاسدين وكل الجهلاء والأغبياء ومخابيل النظام إلي كل من مات ضميره لن نترك شوراع مصر حتي يرحل هذا الظالم الفاسد فاقد الشرعية الرئيس المخلوع حسني مبارك . يا كل شهداء مصر يا كل من أزهقت روحه وأريقت دمائه الطاهرة من أجل هذا الوطن لن نترك حقك يضيع في محاولة بائسة فاسدة للالتفاف حول مطالب الشعب المصري الحر لن نترك لكم بلادنا تفسدوها وتحرقوها ما فعلتوه لن يزيدنا إلي إصرار وثباتا علي مطالبنا .

يوم الجمعة القادم هو جمعة الرحيل إلي كل من يقرأ هذه الكلمات الآن تذكر دماء الشهداء التي أريقت بيد حسني مبارك تذكر الفساد والبطالة والبلطجة التي تسبب فيها أخرج يوم الجمعة القادم من أجل رحيل هذا الفاسد إلي الأبد لن نترك يوما آخر ولن نترك تبديلا لمطالبنا سنخرج لنقول يا من لعرضنا هتك فقدت شرعيتك ، اللهم ثبت أقدامنا وأنصرنا علي القوم الفاسدين .




تابع القراءة