20 فبراير، 2011

الشعب يريد إسقاط العقيد

JAN29


الحمد لله علي نعمة الأمن المركزي ، لا تتعجب مما أقوله فلولا فضل الله وحكمة السيد الرئيس المخلوع حسني مبارك عندما جند أكثر من مليون ونصف المليون عسكري أمن مركزي لفعل كالأخ العقيد الميمون معمر القذافي واستعان بقوات أجنبية مرتزقة لقمع وقتل شعبه بلا شفقه أو رحمه .

الشعب الليبي يثور من أجل الحرية والكرامة والعزة والعقيد القذافي يجلب قوات غزو أجنبي حتي يبقي علي رأس الحكم ، ما أبشع هذا الديكتاتور . قوات المرتزقة لم ترحم الشعب الليبي الحر حتي الآن مازالت تذبح في أخواننا الاحرار في بني غازي والبيضاء وغربان حتي تجاوز عدد الشهداء 1000 شهيد وهم يقاومون هذا الغزو ببساله وشجاعة .

لم ترحم هذه القوات التي استأجرها الديكتاتور القذافي حتي الرضّع ، خبر مؤسف وصل إلينا يفيد بأن رضيع لم يتجاوز 9 شهور استشهد في بني غازي وهو علي يد امه ، اما من احد ليوقف هذا المجنون عن ذبح هذا الشعب الحر ؟؟؟

ولله الحمد الثورة اجتاحت العالم العربي كالإعصار من تونس إلي مصر وليبيا واليمن والبحرين والجزائر واليوم بدأت في المغرب ، ومازال الطغاة كما عهدناهم أغبياء لا يفهمون الدرس أو يستوعبوه ، نفس الطريقة في التعامل ونفس التصريحات التي انتهت بزين العابدين ومبارك إلي لقب الرئيس المخلوع ستؤدي إلي انضمام القذافي إلي هذه القائمة قريبا .

الأخبار القادمه من ليبيا تفيد ان المظاهرات تجتاح معظم أنحاء البلاد ولم يتبقي سوي القليل حتي يسقط نظام العقيد الفاسد . ليبيا تحتاج من شعب مصر الكثير غير المظاهرات والمسيرات المؤيدة للثورة الليبية في مصر والمساعدات الطبية التي يحتاجها الشعب الليبي الآن ، نحتاج إلي كشف وفضح رجال القذافي في مصر .

وصلني منذ ايام رسالة من أحد الأخوة الليبين يقول لي أن المبعوث الشخصى لمعمر القذافى و منسق عام العلاقات المصرية الليبية أحمد قذاف الدم يعد من اكبر الشخصيات الفاسدة والمقربة للقذافي وله والكثير من العلاقات المشبوه مع قيادات الحزب الوطني . لذلك أناشد المنظمات الحقوقية وكل رجل شريف يعمل في السفارة والقنصليه الليبية يمتلك أوراق تدين هذا الرجل الذهاب بها إلي النائب العام ، فتساقط رجال القذافي في هذه المرحلة الحرجة يزيد الضغط والخناق علي هذا الديكتاتور ويدعم ثوار ليبيا الاحرار .

اخيرا كما شدد عليّ الكثير من الليبين ألا ارفع علم لقذافي الأخضر فهو لا يمثل الليبين في شيء ، فليس لهم سوي علم واحد يعبر عن احفاد عمر المختار  ... علم الاستقلال .