29 نوفمبر، 2012

صباح جرايد: جولة في الصحف المصرية الصادرة اليوم 29 نوفمبر

JAN29

عدد جريدة "التحرير" الصادر اليوم الخميس

  • من المحكمة الدستورية  للرئيس مرسي: لن يرهبنا تهديد أو وعيد أو ابتزاز.
  • الوطن : "الغرياني" ينفذ الخطة الأخيرة لإنقاذ "مرسي".
  • التحرير : القضاء يهز عرش الفرعون.
  • المصري اليوم : العدالة تحاصر الرئيس والتأسيسية تتحدي الثورة.
  • الأهرام : الحكومة تؤكد على احترام حق التظاهر السلمي ولن تتهاون مع التخريب.
  • الشروق تكشف وقائع استقالة مكي وجاد الله.
  • اليوم السابع تنفرد بنشر خطة الرئاسة ووزير الداخلية لإخلاء ميدان التحرير بالقوة.
  • الوفد: دعوات للعصيان المدني ضد مرسي.
  • الحرية والعدالة : مليونية حاشدة في التحرير لدعم قرارات مرسي السبت، والدستور ينتهي اليوم.


 أهتمت الصحف المصرية الصادرة  صباح اليوم الخميس، بتعليق القضاة  للعمل بالمحاكم المصرية اعتراضًا علي الإعلان الدستوري الذي أصدره مرسي، ولا سيما محكمة النقض التي أعلنت الإضراب للمرة الأولي في تاريخها، القرار الذي وصفته "المصري اليوم" بالتاريخي. واعتبرت جريدة التحرير في المانشيت الرئيسي إضراب القضاة بأنهم "يهزون عرش الفرعون" في إشارة للرئيس مرسي.

في السياق ذاته، أصدرت المحكمة الدستورية العليا بيانًا شديد اللهجة قالت فيه : "لن يرهبنا تهديد أو وعيد أو ابتزاز، ولن نخضع لأي ضغوظ تمارس علينا" رداً علي الاتهامات التي وجهت للمحكمة وعلي رأسها هجوم رئيس الجمهورية محمد مرسي. وذكر البيان أن هناك تيار سياسي معين خسر مقاعد في البرلمان بحكم القانون فأصبح هناك خصومة سياسية بينه وبين المحكمة الدستورية "وفقد صوابه".

وعلى صعيد آخر، نشرت الصحف المصرية ما أعلنه عمرو دراج أمين عام الجمعية التأسيسية بأن التصويت علي المسودة النهائية اليوم، فيما أعتبرته جريدة الوطن خطة الغرياني الأخيرة لإنقاذ مرسي من مأزق الإعلان الدستوري. ونشرت الوطن عن مصدر قضائي بأن المسودة سترسل للرئيس السبت القادم وستطرح للاستفتاء قريبا.

وفي صفحتها الأولى، نشرت جريدة الشروق ما أكدته أمس عن استقالة نائب رئيس الجمهورية المستشار محمود مكي، ومستشار الرئيس محمد فؤاد جاد الله، الأمر الذي نفته الرئاسة من قبل. وقالت الشروق أن نائب الرئيس وضع استقالته تحت تصرف مرسي وعاد إلي الاسكندرية بعد اتصال من د.محمد سليم العوا. وأكدت على ترشح الاستقالات داخل الفريق الرئاسي للزيادة بسبب أزمة الإعلان الدستوري.

وفى صفحتها الرابعة، تنشر جريدة الأهرام تحت عنوان "مواطنون يدفعون الثمن" ثلاثة تحقيقات صحفية عن تأثير الإضرابات والاعتصامات علي المواطنين المصريين، بين إغلاق مجمع التحرير لأبوابه بسبب المليونيات، وهجرة سكان ميدان سيمون بوليفار بسبب الاشتباكات، وما وصفته ب "ضحايا الإضرابات" في إشارة إلى تأثير إضراب الأطباء على علاج المرضي في المستشفيات.

وفي المانشيت الرئيسي، نشرت جريدة الحرية والعدالة الحزبية ما أعلنته القوى الإسلامية عن عزمها تنظيم مليونية لتأييد قرارات الرئيس مرسي السبت المقبل في ميدان التحرير. في حين أن المعتصمين المعارضين للإعلان الدستوري لم يعلنوا عن فض اعتصامهم وأكدوا على دعوتهم لمليونية أخري غدا لرفض الإعلان.

وفي الجريدة نفسها، نشرت "الحرية والعدالة" استطلاعًا للرأي قالت أنها أجرته في 18 محافظة عن الإعلان الدستوري. كانت نسبة المؤيدين للإعلان الدستوري 74% بحسب الجريدة. وفي السياق ذاته، أشارت الجريدة في صفحتها الأولى إلي استطلاع آخر نشرته "اليوم السابع" وكانت نسبة المؤيدين فيه 80%.

وفي "اليوم السابع"، أنفردت الجريدة بنشر ما وصفته ب "خطة الرئيس ووزير الداخلية لفض ميدان التحرير بالقوة". وذكرت الجريدة في إنفرادها أن وزير الداخلية اللواء أحمد جمال الدين  أصر على الحصول علي موافقة كتابية من رئيس الجمهورية حتي لا يتورط فيما تورط فيه حبيب العدلي الوزير السابق. وقالت "اليوم السابع" أن الداخلية تعلمت من دروس يناير. 






تابع القراءة

22 نوفمبر، 2012

بالصور: المئات يتظاهرون تأييدًا لقرارات مرسي بطنطا

JAN29



  • أعضاء جماعة الأخوان يرحبون بالقرارات ويصفوها بالثورية.
  • أمين حزب العمل بالغربية يقول أن القرارات "كأنها منزلة من السماء".
  • المتظاهرون يطالبون بتطهير الإعلام ويصفون بعض الإعلاميين والقضاة بالفلول.


نظم اليوم الخميس المئات من المتظاهرين ينتمي أغلبهم لجماعة الأخوان المسلمين مظاهرة أمام مبني ديوان محافظة الغربية تأييدًا للقرارات التي أصدرها الرئيس محمد مرسي بإقالة النائب العام وإعادة محاكمات المتورطين في قتل الثوار وتحصين الجمعية التأسيسية ومجلس الشوري ضد الحل.

وردد المتظاهرون هتافات تؤيد الرئيس مرسي وتؤيد قرار عزل النائب العام وتطالب بمحاكمته. وردد المتظاهرون هتافات تطالب "بتطهير الإعلام". وتتضمنت هتافاتهم هجوماً علي بعض الاعلامين ووصفهم "بالفلول" مثل وائل الابراشي ومجدي الجلاد ولميس الحديدي، وكذلك قاموا بالهتاف ضد المستشار أحمد الزند والمستشارة تهاني الجبالي.

وفي كلمة للمتظاهرين، قال أبوالمعالي فائق أمين حزب العمل الاسلامي بالغربية أن القرارات التي أصدرها الرئيس مرسي هي انتصارا للثورة ولحقوق الشهداء. وقال هذه القرارات التي جاءت بعد انتصار المقاومة الفلسطينية في غزة "كأنها منزلة من السماء".

وقال أبو المعالي أن بعض القوي المدنية دائمًا ما تبدي اعتراضًا علي قرارات الرئيس المرسي بدون أي أسباب. وأكد أنه هناك تحفظات علي الجمعية التأسيسية وعلي تشكيلها الحالي لكونه لايعبر عن كافة طوائف المجتمع.

وصرح عادل البرماوي عضو مجلس الشعب السابق عن جماعة الاخوان المسلمين، أن الرئيس محمد مرسي هو الرئيس المنتخب وما قام به هو استجابة لمطالب الشعب المصري.

وقال البرماوي أن القرارات لا تمثل انتهاكاً لاستقلال القضاء، وأن ما أصدره مرسي هو قانون لابد أن يخضع له الجميع ولا يحق لأحد الاعتراض عليه لكون السلطة التشريعية في يد الرئيس مرسي. كما طالب كافة القوي السياسية باحترام دولة القانون والديمقراطية.

وعقب عادل البرماوي علي مطلب تطهير الاعلام بأنه يريد تفعيل القانون ضد من يقوم بالسب والقذف. واعتبر أن إغلاق قناة دريم الفضائية لا علاقة له بحرية الرأي وإنما يتعلق بأمور إدارية وقانونية.






تابع القراءة

18 نوفمبر، 2012

عائلة الدلو .. مجزرة جديدة في قطاع #غزة ، والمقاومة تتوعد

JAN29


  •  استشهاد 10 من أسرة واحدة بينهم خمسة أطفال بعد قصف منزلهم.
  •  كتائب القسام تتبني اطلاق صاروخ علي تل أبيب رداً علي المجزرة.
  •  كتائب الشهيد أبوعلي مصطفي تدين استهداف الصحفيين وتتعهد بالرد.
  •  قافلة من نشطاء مصريين تتوجه لمعبر رفع لمساندة أهل غزة.



مجزرة جديدة يرتكبها الطيران الإسرائيلي، عشرة شهداء أريقت دمائهم من بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء من عائلة الدلو. قامت الطائرات الحربية الاسرئيلية "أف 16" بقصف منزلهم بحي النصر غربي قطاع غزة وتدميره بالكامل وإلحاق الضرر بالمنازل المجاورة، في حين اصيب عشرين آخرين بجروح متوسطة وخطيرة. لترتفع حصيلة الشهداء في اليوم الخامس للعدوان إلي 69 شهيدًا اضافة لما يزيد عن 600 مصاب.

ومن جانب المقاومة الفلسطينية، تبنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم الأحد، إطلاقها لصاروخ علي مدينة تل أبيب من النوع (فجر 5) وذلك رداً علي مجزرة عائلة الدلو.وقال الموقع الرسمي لهم ان كتائب القسام أستهدفت بارجتين قبالة شواطئ مخيم النصيرات وسط القطاع بصواريخ 107. فيما أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، أن قصفها لمدن عسقلان وأسدود قد أوقع 16 إصابة منذ صباح اليوم.

وأصدرت كتائب الشهيد أبوعلي مصطفي الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بياناً أدانت فيه استهداف الاحتلال الصهيوني للصحفيين ومؤسسات المجتمع المدني، وتوعدت فيه بالرد علي مجزرة عائلة الدلو، مؤكدين علي أن جرائم قادة الاحتلال "لن تمر دون عقاب". هذا وقد أعلنت كتائب أبو علي مصطفي عن قصفها لمدن سديروت واشكول بالصواريخ ، واستهداف موقع للمخابرات  الاسرائيلية بكرم أبو سالم بصاروخيت 107.

وعلي صعيد آخر، توجه عدد من النشطاء السياسيين المصريين في قافلة تحمل معونات طبية لمعبر رفح الحدودي من أجل الذهاب للجانب الفلسطيني لمساندة أهل غزة. 

وعلي الجانب المصري، قال الرئيس محمد مرسي مساء أمس السبت أن هناك مؤشرًا لتوقف القتال بقطاع غزة والتوصل لهدنة قريبة بين الطرفين. في الوقت نفسه، أصدر وزراء الخارجية العرب بياناً عقب اجتماعهم، أيدوا فيه مساعي مصر لوقف العمليات العسكرية داخل القطاع.

العشرات من المتوجهون لغزة بمعبر رفع.. تصوير LeilZahra

تابع القراءة