18 نوفمبر، 2012

عائلة الدلو .. مجزرة جديدة في قطاع #غزة ، والمقاومة تتوعد

JAN29


  •  استشهاد 10 من أسرة واحدة بينهم خمسة أطفال بعد قصف منزلهم.
  •  كتائب القسام تتبني اطلاق صاروخ علي تل أبيب رداً علي المجزرة.
  •  كتائب الشهيد أبوعلي مصطفي تدين استهداف الصحفيين وتتعهد بالرد.
  •  قافلة من نشطاء مصريين تتوجه لمعبر رفع لمساندة أهل غزة.



مجزرة جديدة يرتكبها الطيران الإسرائيلي، عشرة شهداء أريقت دمائهم من بينهم خمسة أطفال وثلاث نساء من عائلة الدلو. قامت الطائرات الحربية الاسرئيلية "أف 16" بقصف منزلهم بحي النصر غربي قطاع غزة وتدميره بالكامل وإلحاق الضرر بالمنازل المجاورة، في حين اصيب عشرين آخرين بجروح متوسطة وخطيرة. لترتفع حصيلة الشهداء في اليوم الخامس للعدوان إلي 69 شهيدًا اضافة لما يزيد عن 600 مصاب.

ومن جانب المقاومة الفلسطينية، تبنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس اليوم الأحد، إطلاقها لصاروخ علي مدينة تل أبيب من النوع (فجر 5) وذلك رداً علي مجزرة عائلة الدلو.وقال الموقع الرسمي لهم ان كتائب القسام أستهدفت بارجتين قبالة شواطئ مخيم النصيرات وسط القطاع بصواريخ 107. فيما أكدت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي، أن قصفها لمدن عسقلان وأسدود قد أوقع 16 إصابة منذ صباح اليوم.

وأصدرت كتائب الشهيد أبوعلي مصطفي الجناح العسكري للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، بياناً أدانت فيه استهداف الاحتلال الصهيوني للصحفيين ومؤسسات المجتمع المدني، وتوعدت فيه بالرد علي مجزرة عائلة الدلو، مؤكدين علي أن جرائم قادة الاحتلال "لن تمر دون عقاب". هذا وقد أعلنت كتائب أبو علي مصطفي عن قصفها لمدن سديروت واشكول بالصواريخ ، واستهداف موقع للمخابرات  الاسرائيلية بكرم أبو سالم بصاروخيت 107.

وعلي صعيد آخر، توجه عدد من النشطاء السياسيين المصريين في قافلة تحمل معونات طبية لمعبر رفح الحدودي من أجل الذهاب للجانب الفلسطيني لمساندة أهل غزة. 

وعلي الجانب المصري، قال الرئيس محمد مرسي مساء أمس السبت أن هناك مؤشرًا لتوقف القتال بقطاع غزة والتوصل لهدنة قريبة بين الطرفين. في الوقت نفسه، أصدر وزراء الخارجية العرب بياناً عقب اجتماعهم، أيدوا فيه مساعي مصر لوقف العمليات العسكرية داخل القطاع.

العشرات من المتوجهون لغزة بمعبر رفع.. تصوير LeilZahra