2 فبراير، 2011

ارحل يا فاقد الشرعية

JAN29

إقرار
يقره أحمد عادل عواد

أقر أنا المذكور أعلاه ، الساكن في العنوان إياه ، بإني كرهتك يا مبارك ، وزهقت من كل أفكارك ، مش قاد أغفرلك عارك ، شهدائنا مش هنسيب حقهم ، مش هنسيبك تقعد في ارضهم ، السعودية مستنياك يا مبارك ، الحق الطيارة في انتظارك


لا أعرف لمصر الآن رئيسا للجمهورية ، لا أعرف إلا شخصا متسلطا ديكتاتورا يريد البقاء علي رأس البلاد رغم أنف الشعب الكادح المظلوم ، ديكتاتور جاوز كل الحدود يريد أن يبقي علي جثث شعبه ، حزب حاكم أقل ما يوصف به أنه حزب بلطجية ، ومجموعة من المنافقين والمداحين لنظام فقد للشرعية من قبل شعبه .

ميدان التحرير علي مدي أيام سابقه كان مثالا للتحضر والرقي لشعب أراد أن يقول لحاكمه شيء واحد فقط بدون تخريب أو عنف " أرحل " ما حدث اليوم من بلطجية مأجورين من السيد الرئيس المخلوع حسني مبارك ومعاونيه الفاسدين هو أقوي دليل علي فشل الرئيس ونظامه الفاقد للشرعية في إحداث أي خطوات ايجابيه نحو شعبه الذي رفضه ، أو حتي فض المتظاهرين من الميدان ولكنهم مازالوا موجودين بيه حتي الآن صامدين أمام أي بلطجة أو حقارة يحدثها الرئيس المخلوع . النظام الذي يسمح للبلطجية للاعتداء علي مواطنين مسالمين هو نظام مجنون متخبط لم يقدر علي شيء آخر سوي استخدام العنف لإرهاب الرافضين له .

الجيش وقف علي حياد مستفز ، لم نكن ننتظر منه ذلك ، لقد أردنا من الجيش التدخل لوقف هذه البلطجة ومازلنا نناشد هذه المؤسسة المحترمة بأن تقف مع الشعب فأنتم الأمل الوحيد الباقي لنا بعد فساد مبارك وأعوانه وجنونهم الغبي الأحمق تجاه شعب مصر المسالم .

من تحدث عن خطاب الرئيس بالأمس بأنه كافي وقدم تنازلات كثيرة من أجل الشعب فهو اما شخص جاهل أو غبي أو منافق لان ابسط وأول المطالب للمتظاهرين كانت حل مجلسي الشعب والشوري الباطلين وإلغاء حالة الطوارئ و تعديل مواد الدستور 76 77 88 وكل ذلك لم يحدث والشعب الآن ليس له أي مطلب سوي رحيل مبارك الآن وليس غدا .

هذا النظام الذي دفع المصريين إلي حرب شوارع مع الأمن المركزي بين هلالين كلاب النظام المصري المخلوع يوم الجمعة السابق ومن دفع المصريين إلي حالة من عدم الأمن والاستقرار عندما سحب الأمن من البلاد ومن يدفع المصريين الآن إلي حرب أهلية بين معارضي مبارك وبلطجية الحزب الوطني هو نظام مجنون ومخبول ولا يمكن أن يستمر هو ورئيسه في الحكم .

وأريد أن أقول إلي الإعلام القذر الفاسد المضلل والذي يتهم قناة الجزيرة المحترمة بعدم المهنية أنتم آخر من يتحدث عن المهنية ، من يضلل الأخبار والتحليلات والصور ومن يروج الاكاذيب ويتسلم الأخبار من السلطة المصرية ليس له الحق أن يطلق عليه كلمة إعلامي أو صحفي ومجموعة الممثلين التافهين الذين يمدحون الرئيس المخلوع ليس لهم من الفن بشيء فلتذهبوا إلي البلاط الرئاسي وتلعقوه بألسنتكم .

إلي كل المنافقين وكل المتخاذلين وكل الفاسدين وكل الجهلاء والأغبياء ومخابيل النظام إلي كل من مات ضميره لن نترك شوراع مصر حتي يرحل هذا الظالم الفاسد فاقد الشرعية الرئيس المخلوع حسني مبارك . يا كل شهداء مصر يا كل من أزهقت روحه وأريقت دمائه الطاهرة من أجل هذا الوطن لن نترك حقك يضيع في محاولة بائسة فاسدة للالتفاف حول مطالب الشعب المصري الحر لن نترك لكم بلادنا تفسدوها وتحرقوها ما فعلتوه لن يزيدنا إلي إصرار وثباتا علي مطالبنا .

يوم الجمعة القادم هو جمعة الرحيل إلي كل من يقرأ هذه الكلمات الآن تذكر دماء الشهداء التي أريقت بيد حسني مبارك تذكر الفساد والبطالة والبلطجة التي تسبب فيها أخرج يوم الجمعة القادم من أجل رحيل هذا الفاسد إلي الأبد لن نترك يوما آخر ولن نترك تبديلا لمطالبنا سنخرج لنقول يا من لعرضنا هتك فقدت شرعيتك ، اللهم ثبت أقدامنا وأنصرنا علي القوم الفاسدين .