30 سبتمبر، 2011

انطلق ....

JAN29


حال مضطرب ، وبال غير صاف . مزيج غريب من المشاعر المتناقضة ، خوف .. سعادة .. ترقب .. قلق .. شغف .. توتر . لكن ممارسة فعل المقارنة دائما ما تطمئنني .

أري مستقبل قريب مشوش المعالم ، لكنه أفضل مما مضي . علي شفا حفرة من المجهول ، ولا خيار لي إلا القفز فيها .... لكن بحكمة .... توخي الحذر .... حاذر من الأخطاء المكررة .... أفعل ولا تفعل ، كلها أسئلة تدوري في رأسي كأسراب الطيور .

لننسي ما مضي ولا تتذكر إلا تلك الألسنة التي تراشقت اسمك بأسوء الأوصاف . هذه الألسنة السماع إليها يؤخر ولا يقدم ، لكن تذكرها واجب . إنها الفرصة الأخيرة ولابد أن تجعلها الأكيدة .

ما علي الطير الي السعي لرزقه ، وما علي الدواب الآخرين إلا الصمت والتسليم ، لأنهم مهما فعلوا فلن يمنعوه من التحليق ، ما دام بارئه قد كتب له الحرية .

والآن ، انطلق ولا تخشي إلا خالقك، انطلق ولا تنظر إلا أمامك، أنطلق ولا تسعي إلا لحلمك .