25 أغسطس، 2012

صباح جرايد : اشتباكات بالاسلحة البيضاء والخرطوش توقع 6 مصابين امام المنطقة الشمالية

JAN29



رصدت جريدة المصري اليوم الاشتباكات التي حدثت أمس الجمعة امام المنطقة الشمالية بين متظاهرين معارضين للاخوان وبلطجية بالاسلحة البيضاء والخرطوش وتحولت المنطقة إلي ما يشبه "حرب الشوارع" كما وصفت الجريدة.

وقالت الجريدة انه في تمام الخامسة عصرا كان المئات يحتشدون فى ساحة المنطقة الشمالية، وفجأة  هتف العشرات منهم: «إخوان.. إخوان» وهاجم ما يزيد على 100 شخص مجهول المظاهرة، حاملين أسلحة بيضاء وحجارة، وفجأة أخرج المتظاهرون المحتشدون أمام المنطقة الشمالية سيوفًا ومسدسات من شنطة خضراء كانت ملفوفة بعلم مصر، وبدأت الاشتباكات المتبادلة بين الطرفين، وتم سماع دوي طلقات وأعيرة نارية في الهواء، وسقط ما يقرب من 5 مصابين بجروح قطعية نتيجة التراشق المتبادل للطوب.

وبرر المتظاهرون حملهم السيوف بـ«الدفاع عن النفس» وليس البلطجة، متهمين من سموهم «ميليشيات جماعة الإخوان المسلمين بالهجوم عليهم، وحاولوا الاستنجاد بقوات الجيش التى تمركزت أمام المنطقة الشمالية، وتم تعزيزها بقوات من الصاعقة، ونشرت سياجا حديدياً أمامها، وعددا من المتاريس، ولم تتدخل في الاشتباك الذي وقع أمام المنطقة.

هذا وقد نشرت جريدة البديل فيديو صوره الناشط محمد نصر يوضح الاشتباكات التي حدثت بالمنطقة الشمالية بالاسكندرية والتي لم تتدخل فيها قوات الامن بل وعدم وجودها من الاساس.

وقد اسفرت الاشتباكات عن اصابة 6 مواطنين باصابات مختلفة وتم نقل المصابين لمستشفي الشرطة والقوات المسلحة ومستشفي الأميري لتلقي العلاج .


__________________________________________________________________________

التعليق :

لن اعلق علي أسباب هذه الاشتباكات أو الأطراف الحقيقية التي وقفت وراء حرب الشوارع هذه فلست محققا أو رجل شرطة، ولكني سأعلق علي الدور الذي يفترض أنه يؤديه المحقق ورجل الشرطة في مثل هذه المواقف.

ما معني غياب قوات الأمن عن فض هذه الاشتباكات والتي من الواضح أنها حدثت بين طرفين بحوذة كليهما أسلحة؟ والأدهي من ذلك أنها حدثت أمام المنطقة الشمالية العسكرية ؟ وكيف للمواطنين القاطنين بالمناطق القريبة من هذه الاشتباكات أن يأمنوا علي أنفسهم؟


الموضوع لا علاقة له بكون هذه الاشتباكات حدثت بسبب مظاهرة أو غير ذلك بل الأمر متعلق بتقاعس رجال الشرطة عن أداء مهمتهم في مواقف مشابه كثيرة لا علاقة لها بالسياسة ولكن لها علاقة بالبلطجة، فمن الذي سيقوم بمحاسبة المسئولين عن هذا التقاعس ؟


الأمر الثاني نريد أن نعرف من الذين هاجموا المتظاهرين ومن دفعهم لذلك ؟ وهل حقاً كان بحوذة هؤلاء المتظاهرين أسلحة؟ ولماذا حملوها؟ هذه الأسئلة وغيرها لا أدعي لها جواباً لكن أمل أن أجد الجواب عند أهل الاختصاص والموكل إليهم هذا العمل !!!