8 يناير، 2013

"الانقاذ الوطني" تعلن هيكلها التنظيمي خلال ساعات، والبرعي يؤكد : سنخوض الانتخابات بقائمة واحدة

JAN29



• محاولات لضم أحزاب جديدة للجبهة، ومصر القوية توضح شروطها لأي تحالف انتخابي

تعلن جبهة الانقاذ الوطني عن تشكيل هيكل تنظيمي لها خلال الساعات المقبلة، يضم الأمانة العامة وعدد من اللجان النوعية لتنظيم عمل الجبهة الفترة المقبلة.

وأكد بعض أعضاء الجبهة عن وجود اتصالات لضم عدد من الأحزاب إليها وعلي رأسها حزب مصر القوية الذي يرأسه د. عبد المنعم أبو الفتوح وحزب مصر الذي يرأسه د.عمرو خالد. ومن ناحية آخري ينفي عدد آخر من أعضاء الجبهة إمكانية حدوث ذلك.

ومن جانبه، أكد حزب مصر القوية أنه لم يتم الاتفاق علي أي تحالف حزبي انتخابي حتي الآن. وقال محمد المهندس عضو المكتب السياسي للحزب أن مصر القوية لم يطلب الانضمام لجبهة الانقاذ، مؤكدًا علي شروط الحزب لأي تحالف انتخابي ألا يكون علي أساس استقطاب ديني- مدني، أو علي أساس التحالف مع شخصيات محسوبة علي النظام السابق.

وعلي صعيد متصل، نفي  د.أحمد البرعي المتحدث باسم جبهة الانقاذ الوطني، ونائب حزب الدستور- ما نشر في بعض الصحف صباح اليوم الثلاثاء عن نية الجبهة في خوض انتخابات البرلمان المقبل بقائمتين، مؤكدًا أن المبدأ بشكل عام هو خوض الانتخابات بقائمة موحدة.

 وأشار البرعي إلى إمكانية النزول بقائمتين  في عدد محدود من الدوائر وفقاً لنظام القائمة اذا رأت الجبهة أن هذا قد يكون مفيدًا في حصد عدد أكبر من المقاعد.