23 مارس، 2012

تقرير : معركة اللائحة الطلابية مستمرة .. والطلاب المعتصمون يعلنون السبت يوماً لانتفاضة الجامعات #EgyStudents

JAN29



· أمن الجامعة يحاول فض اعتصام الطلاب بالقوة ، والنيابة تخلي سبيل الطلاب المقبوض عليهم

· المعتصمون يدعون لمظاهرات حاشدة لرفض لائحة أمن الدولة .. وطلاب الاخوان يشاركون في الانتخابات


استكمالا لما بدأناه الاسبوع الماضي في الحديث عن رفض وزير التعليم العالي تطبيق لائحة طلابية جديدة ورغبته في إقامة انتخابات الاتحادات الطلابية طبقا  للائحة 79 "اقرأ الموضوع من هنا "، اقام عدد من الطلاب اعتصاماً للضغط علي وزير التعليم العالي من اجل إلغاء اللائحة الجائرة واعلان مقاطعتهم للانتخابات الطلابية، الامر الذي قُبل بالتجاهل من ادارة الجامعة والوزارة  من جهة وبالتخاذل من طلاب الاخوان المسلمين من جهة اخري الذي اعلنوا عن مشاركتهم في انتخابات الاتحادات الطلابية.

الأمر الذي دفع الطلاب المعتصمين لاتخاذ خطوات تصعيدية، فاعلنوا عن تنظيم مظاهرة يوم الخميس 22 مارس طافت جامعة القاهرة للتعبير عن مطالبهم. وقام الطلاب بالسيطرة علي البوابة الرئيسية لجامعة القاهرة بعد رفض الامن دخول طلاب الجامعة الالمانية للانضمام للاعتصام القائم امام قبة الجامعة.

وتطور الامر إلى حد احتجاز د. حسام كامل رئيس جامعة القاهرة واحد رموز الحزب الوطني المنحل، الامر الذي قُبل بالعنف من جانب أمن الجامعة تجاه الطلاب وقاموا باخراجه ومهاجمة  الطلاب والاعتداء عليهم بمساعدة أشخاص لا يرتدون زي الأمن الجامعي، وهو ما أدى إلى تفرق الطلاب لوقت قصير قبل تمكنهم من العودة والسيطرة على أبواب مبنى القبة كما ذكر أحد شهود العيان لجريدة البديل.
وذكر الطالب وجدان حنفي عضو حركة تحرير للجريدة إن أفراد الأمن اعتدوا عليهم بمساعدة “بلطجية” من منطقة بين السرايات، مضيفا أن الاعتداء أدى إلى إصابة الطالب مهاب عماد بضربة مطواة في رأسه .

لم يتوقف الامر عند حد الاعتداء ومحاولة فض الاعتصام ، فقد قام كل من الطالب "رامي طارق" الفرقة الرابعة كلية الآداب، "مهاب سعيد" الفرقة الرابعة كلية الحقوق، و"حاتم محمد جلال" الفرقة الرابعة كلية الحقوق، للتوجه إلى قسم ثان الجيزة لتحرير محضر ضد أمن الجامعة، ولكنهم هناك فوجئوا بأن هناك مجموعة من موظفي الجامعة قد سبقوهم إلى القسم وحرروا محضرا ضدهم، يتهمون فيه الطلاب بالاعتداء عليهم، مما دفع القسم للتحفظ  على الطرفين كما ذكر موقع مؤسسة حرية الفكر والتعبير . ولكن قررت نيابة الجيزة اليوم  إخلاء سبيل الثلاثة بعد تنازل أحد أفراد الأمن عن المحضر المقدم ضده .

رد فعل المعتصمين والناشطين السياسين كان على مستوي الحدث الجلل ، فقد اعلنوا غدا السبت يوما لانتفاضة الجامعات وتنظيم مظاهرات حاشدة للمطالبة بإلغاء لائحة 79 نهائياً ،وإلغاء الانتخابات المزمع إجراؤها بعد أيام باللائحة نفسها التي وصفوها بأنها لائحة أمن الدولة .


طرحت في موضوعي السابق سؤالا عن امكانية ان نري الحرية لجامعاتنا المصرية، واليأس يمتلكني من  امكانية حدوث رد فعل طلابي قوي او استجابة للمطالبة المشروعة من قبل وزير التعليم العالي وشركاه. اما الآن فنحن في انتظار انتفاضة جديدة للطلاب " الاحرار" المدافعين عن حقوقهم وحريتاهم ضد الصفقات والتواطؤ  وعودة جبروت وظلم وقهر دولة مبارك وحاشيته وضد اللامبالاة التي يتعامل بها العديد من المغيبين الذين لا يعنيهم الامر في شيء. مازالت المعركة مستمرة .