26 يوليو، 2012

تونس: الاحتجاجات تعود إلى سيدي بوزيد والمتظاهرون يقتحمون مقر حزب النهضة

JAN29

صور تم تداولها علي المواقع الاجتماعية لتمزيق لافتات حزب النهضة في سيدي بوزيد


اجتاحت مدينة سيدي بوزيد التونسية مهد الثورة مظاهراتصباح اليوم احتجاجا من عمال الحضائر علي عدم صرف رواتبهم منذ شهرين. وقام المحتجونباقتحام مقر حزب النهضة الحاكم "تابع لجماعة الاخوان المسلمين" فيالولاية واتلاف محتوياته ونزع لافتة الحزب من المقر.

وقد تعامل الامن مع المتظاهرين باستخدام الغازات المسيلةللدموع لمحاولة تفريقهم.

وقد ذكرت وكالة الانباء التونسية "وات" وبعضصفحات الفيس بوك التونسية عن تعرض مصور تابع لقناة الحوار التونسية للاعتداءالبدني من قبل المحتجين وتم نقل للمستشفي ، وذكرت احدي الصفحات التونسية ان شاهد عيانذكر ان المحتجين اعتدوا علي المصور لانتماءه.

من ناحية أخري ذكرت إحدي الصفحات التونسية المعارضة علي موقع"فيس بوك" ان وزير الشئون الدينية التونسي نور الدين الخادمي صرح لراديو "كابفم" معقباً علي احتجاجات سيدي بوزيد أن "من تعدّي علي مقر حزب النهضةكمن تعدّي علي جامع".

وعلي صعيد آخر قرر اتحاد الشغل بمدينة صفاقس إعلان إضراب عام جهويإحتجاجا على التجاوزات الأخيرة لوزارة الداخلية في حق نقابي مستشفى الهادي شاكر وتواصل إعتقالهم و تعذيبيهم داخل المنطقة الأمنية بالمدينة، ولم يحدد بعد يوم الاضراب.